الشركة الأهلية للتمويل الأصغر تأسست عام 1999 ورأسمالها الحالي 6 مليون دينار أردني وهي مملوكة بالكامل للبنك الأهلي الأردني، ومن أهم أهدافها تقديم خدمات مالية تلبي احتياجات عملائها من ذوي الدخل المحدود من أصحاب المشاريع الصغرى والصغيرة من خلال دعمهم للبدء بمشاريعهم وخلق فرص عمل ذاتية وبما يتقاطع مع مصلحة الشركة بالوصول إلى خلق بيئة إقتصادية، وإجتماعية وتعليمية أفضل لأفراد المجتمع المحلي مما ينعكس إيجاباً على مستوى الإزدهار والرفاه للمجتمع.

ويأتي تواجد الشركة الأهلية للتمويل الأصغر تنفيذاً لإستراتيجيّة البنك الأهلي الرامية إلى دعم النشاط الاقتصادي في الأردن، وتعزيز مسيرة التنمية الشاملة التي يسعى الأردن لتحقيقها على مختلف الأصعدة، وسعيه لإيصال خدماته إلى كافة القطاعات الاقتصادية الخاصة في المشاريع متناهية الصغر والصغيرة العاملة في الأردن.

هذا وتعمل الشركة الأهلية ضمن استراتيجيّة عمل واضحة المعالم تهدف إلى تطوير خدماتها المقدّمة من جهة، وتطوير فريق عملها من جهة أخرى، وذلك من خلال اخضاع فريق العمل للعديد من الدورات المتقدّمة لضمان مواكبتهم لأحدث أساليب الإدارة الحديثة، واقامة العديد من النشاطات الإجتماعيّة بهدف رفع مستوى الأداء العام. وعلى صعيد الأعمال التجاريّة، قدمت الشركة منذ نشأتها ما يزيد عن 208 مليون دينار، على شكل قروض للمشاريع الصغرى والصغيرة المحلية إستفاد منها أكثر من 246 ألف عميل، وذلك من خلال 260 موظّف كفؤ يعملون ضمن شبكة فروع واسعه، يصل عددها إلى 26 فرع اضافة الى الادارة العامة. كما وتدرس الشركة استحداث المزيد من الفروع كجزء من إستراتيجية التوسع والإنتشار الطموحة التي تتبناها حتى تستطيع تقديم خدماتها لأكبر فئة ممكنة من العملاء، وبتغطية جغرافيّة كبيرة.

رؤيتنا مؤسسة تمويل أصغر ريادية تساهم في التنمية الإقتصادية والإجتماعية وتحسين المستوى المعيشي للمجتمع المحلي بتمكينهم لتأسيس مشاريعهم وتطويرها.

رسالتنا تقديم خدمات مالية وغير مالية مسؤولة ومبتكرة للأفراد وأصحاب المشاريع متناهية الصغر والصغيرة لمساعدتهم وتمكينهم لتنمية مشاريعهم وتحقيق الإزدهار المشترك. 

قيم الشركة سعيا وراء أعلى درجات التميُز في أداء مهامها، تلتزم الشركة بتطبيق مجموعة من القيم الأساسية في عملها وهي:

  1. التميُز في خدمة العملاء.
  2. التعامل بشفافية وعدالة وإحترام.
  3. تقديم خدمات عالية الجودة.
  4. الريادة والإبداع.
  5. الإزدهار المشترك.